وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر الصفحة الرئيسية وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر          
English
 
مُصحـف قطـر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على اليوتيوب الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الفيس بوك الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تويتر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الإنستجرام

اخبار

محسن يوقف عمارة سكنية لصالح المصرف الوقفي للبر والتقوى

الدوحة: 4/1/2021
تسلم مركز خدمة الواقفين بالإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وقفا عقارياً جديداً من فاعل خير كريم يقع في فريج (عبد العزيز)، لصالح المصرف الوقفي للبر والتقوى، وهو عبارة عن عمارة سكنية تبلغ مساحتها (466) م2، مكونة من ثلاثة طوابق، وتحتوي على 6 شقق و 4 محلات تجارية. وصرح السيد جاسم بو هزاع رئيس قسم شؤون الواقفين بإدارة المصارف الوقفية أن المحسن الكريم أوقف عقاره لوجه الله تعالى رجاء ثوابه وذخره في الدنيا والآخرة على أن يقسم الريع لأوجه الخير المختلفة وصدقة جارية على المصرف الوقفي للبر والتقوى. وقال رئيس قسم شؤون الواقفين إن الله سبحانه وتعالى حثّ عباده في محكم كتابه على التصدق في سبيله والبذل والعطاء، وتعتبر الصدقات الجارية أفضلها لفوائد عظيمة تتعدى الواقف نفسه إلى المجتمع والإنسانية جمعاء، وفي إشارة إلى ما أورده أهل العلم حول أهمية الوقف، قال بأن الإسلام شرع الوقف لمصالح لا توجد في سائر الصدقات، لأنه يعتبر مورد ثابت بخلاف التبرعات العادية والتي تفنى حالاً بخلاف الصدقات الجارية لأن الوقف يبقى ريعه ليستفيد منه المحتاجون مع مرور الأزمان والأوقات، لذا فلا أحسن ولا أنفع في المجتمعات من إيجاد وقف للفئات والقطاعات المحتاجة يصرف عليهم من منافعه ويبقى أصله، يقول الصحابي الجليل زيد بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ: لم نر خيراً للميت ولا للحي من هذه الحبس الموقوفة، أما الميت فيجري أجرها عليه، وأما الحي فتحبس عليه ولا توهب ولا تورث ولا يقدر على استهلاكها. وأضاف السيد جاسم بو هزاع قوله: نرجو للواقف الكريم الأجر في الآخرة والمثوبة العاجلة في الدنيا؛ حيث إن هذه الأوقاف من أفضل أنواع الصدقات وأدومها، وهي مما يمحو الله به الخطايا، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ـ: (والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار)، وتظل صاحبها في الآخرة كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم: (كل امرئ في ظل صدقته، حتى يُقضى بين الناس)، وغيرها من أنواع الثواب ودفع الكرب التي يؤجر عليها المتصدق عمومًا وصاحب الوقف خصوصًا؛ حيث إنها صدقة متجددة يبقى أجرها لصاحبها ولا تنقطع. وأوضح رئيس قسم شؤون الواقفين بأنه نظراً لاتساع مجالات الخير التي يشترطها الواقفون، كان من الضروري إنشاء مصارف وقفية تستوعب أوجه البر والتقوى المختلفة، فتم إنشاء المصارف الوقفية الستة، وهي: - المصرف الوقفي للبر والتقوى. - المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة. - المصرف الوقفي لرعاية المساجد. - المصرف الوقفي لرعاية الأسرة والطفولة. - المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية. - المصرف الوقفي للرعاية الصحية. وذلك تلبية لاحتياجات المجتمع بما يتناسب مع أهداف الواقف وشروطه، علاوة على تسويق المشاريع الوقفية على الراغبين في الوقف. وفي إطار سرده للمصارف الوقفية المستفيدة من الوقفية الاستثمارية الجديدة قال بأن المصرف الوقفي للبر والتقوى تنعكس من خلاله محاسن الدين الإسلامي في الوقف، فنظراً لاتساع مجالات الخير التي يشترطها الواقفون، كان من الضروري إنشاء مصرف وقفي مستقل يستوعب أوجه البر والتقوى المختلفة. وحث السيد جاسم بو هزاع أهل الخير إلى الوقف على أحد المصارف المذكورة، ليكون صدقة جارية لهم وأجراً دائماً إلى يوم القيامة. وقال: إن العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له). داعياً أهل الخير الراغبين في أن يكون لهم وقف ريعه على أحد المصارف الوقفية، ويكون لهم صدقة جارية وأجراً محتسباً إلى يوم القيامة أن يبادروا بالوقف عبر طرق الوقف المختلفة: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف: awqaf.gov.qa/atm - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم: 55199996 و 55199990. الخط الساخن: 66011160.
موقع الشبكة الإسلامية موقع صندوق الزكاة موقع الإدارة العامة للأوقاف موقع مركز عبدالله بن زيد موقع مصحف قطر